إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

تعرف على الكمية الصحية من الملح يومياً لتجنب الأمراض

___

تعرف على الكمية الصحية من الملح يومياً لتجنب الأمراض

تعرف على الكمية الصحية من الملح يومياً لتجنب الأمراض

من المعلوم أن لفظة “السم الأبيض” هو لقب يطلق على الملح والسكر أيضًا، ولكن حديثنا اليوم عن الملح، فكل يوم يتم اكتشاف المزيد من الأمراض المسببة لها هذه المدة البيضاء، فبحسب الدراسات، أن الإفراط من تناول الملح يؤدى إلى إصابة الإنسان بسرطان المعدة، كما أن مبالغة نسبة الصوديوم في الدم تؤدي إلي تقلص الأوعية الدموية الأمر الذي يزيد الضغط في الجهاز الوريدى، وبذلك يترك تأثيره على الكلى، وغيرها وغيرها من الأمراض.



ولكن هل لهذه المادة البيضاء نفع تحسب لها، وما هي اعداد الملح الصحية متكرر كل يومًا، دعونا نقول أن الملح يعتبر من المواد الحيوية للجسد، بشرط تناوله بالكمية المطلوبة للجسد، فقد أوضحت الجمعية الألمانية لمداواة ضغط الدم والوقاية بأن الحجم الصحية للملح تتراوح بين 3 و6 جرامات في اليوم، وهو ما يعادل ملعقة من الحجم الصغير ممسوحة.



ولكن بطبيعة أكلاتنا المصرية أنها تحب الملح، فهذا الرقم من الملاعق لا ينشأ بالتأكيد، إضافة إلى استهلاك قدرا كبيرا من الملح في الأغذية الصانعة، مثل الأغذية المجمدة أو النقانق، فإذا أردت تناول أكل مجمد أو مصنع خارجًا، بالتأكيد غير ممكن التعرف على اعداد الملح المضافة إليه، كما أن عبوات الأغذية لا تنذر عن عدد ملاعق الملح المستخدمة في الأكل على نحو مباشر.



ولمعرفة اعداد الملح المتواجدة في المنتج، ذكرت خدمة استعلامات المستخدم (aid) الألمانية كيفية فطنة لمعرفة ذلك، وهذا من خلال عملية حسابية ضئيلة، بضرب محتوى الصوديوم في 2.5، ليعطي محتوى الملح، على طريق المثال لو كان محتوى الصوديوم 0.23 جرام، فإن محتوى الملح يبلغ إلى 0.575، وهذا بضربه في 2.5 لكل 100 جرام من المنتج.



أما في أكلاتنا المعدة في البيت، بالتأكيد غير ممكن الاستغناء عن الملح بصورة كاملة، فالصوديوم يسعى حراسة الخلايا من الجفاف، كما أنه ينظم محتوى الماء والأيض والدورة الدموية، ولكن عليك تقليله واستخدام المزيد من الأعشاب وغيرها من البهارات الصحية أكثر.

مشاركة الموضوع على منصات التواصل الاجتماعى

___
انسخ كود الشكل الذى تريده وضعه فى تعليق
اذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول " , مزيد من المعلومات من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

http://smarturl.it/z6o1ug