بالأسماء.. حركة تنقلات قوات الأمن 2017 كاملة.. تحسين 12 ألف ضابط ولأول مرة دفعتا 2006 و2007 برتبة "رائد".. مساندة شبه جزيرة سيناء بكفاءات طموح فى ميدان مجابهة الإرهاب.. واستحداث قطاع لمكافحة الجناية المنظمة
Documenting movement of security apparatus 2017
توثيق حركة تنقلات أجهزة الأمن 2017

توثيق حركة تنقلات أجهزة الأمن 2017


بالأسماء.. حركة تنقلات قوات الأمن 2017 كاملة.. تحسين 12 ألف ضابط ولأول مرة دفعتا 2006 و2007 برتبة "رائد".. مساندة شبه جزيرة سيناء بكفاءات طموح فى ميدان مجابهة الإرهاب.. واستحداث قطاع لمكافحة الجناية المنظمة
 ذكرت وزارة الداخلية، عن حركة تنقلات رجال قوات الأمن السنوية، والتى اعتمدت على الأقدمية والكفاءة والمناطق الجغرافية، وراعت البعد الإنسانى والاجتماعى للضباط.

وقالت الداخلية فى إشعار لها، إنه فى ضوء الأحوال الطموح الراهنة وما تجابهه البلاد من موجات الإرهاب والتطرف بالإضافة لتطور معدات وأساليب الجناية بصفة عامة، الشأن الذى يفتقر لآليات غير تقليدية وتعديل سريع لكافة مكونات الجهاز الأمنى.

وأفادت الداخلية أن حركة ترقيات وتنقلات الضباط ذلك العام كالآتى:

أولا: فى محيط استحداث قطاعات وإدارات حديثة:

تم استحداث قطاع بمسمى "قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة "ويشمل ثلاث إدارات عامة، الأولى لمكافحة المخدرات، والثانية لمكافحة الأسلحة غير المرخصة، بالإضافة لإدارة تختص بمكافحة الهجرة غير الشرعية ويهدف القطاع لمكافحة الجناية المنظمة بكافة اشكالها ويضعها فى أولويات الشغل الأمنى نظراً لما تمثله من خرق للقانون والاتفاقيات العالمية.. إضافةً إلى أنه رافد رئيسى لمساندة الجماعات المتطرفة.

وتم تأسيس إدارة عامة حديثة للعمليات بقطاع الأمن، من أجل تنسيق واستكمال العمليات الطموح بكافة صورها، الأمر الذي يأتي ذلك تناغماً وتكاملاً بين مختلَف عمليات مكافحة الجناية ويعظم من الحصائل ويوفر الطاقات.

 

ثانياً فى محيط ترقيات الضباط :

شملت الحركة تنقيح الكثير من الضباط خصوصا من الرتب الصغرى، بالإضافة للترقية والمد فى الرتب العليا بأعداد تخطت 12 ألف ضابط " بزيادة 10% عن العام الماضي " وهذا من أجل ضخ دماء حديثة وشابه فى مختلَف ساحات الشغل الأمنى على النحو التالى :

 تحسين 7285 ضابطاً من دفعات " 94، 2000، 2006، 2007، 2013، 2016 " إلى رتب " ملازم أول، نقيب، رائد، مقدم، عقيد"، ولأول مرة تم تنقيح دفعتى 2006، 2007 "كاملتين " إلى رتبة رائد 2864 ضابط" بزيادة 100% عن العام السالف من أجل تجهيز جيل حديث من القيادات الوسطى يمثل مستقبل قيادات الجهاز الأمنى .



ثالثاً فى محيط التنقلات والانتدابات:

شملت الحركة نقل وندب 26 مساعداً للوزير فى متنوع القطاعات أحدهم من ذوى الخبرات المتميزة فى ميدان التمرين للارتقاء بتلك المنظومة فى ضوء وجوب التجهيز الجيد للمواجهات الطموح الجارية، وتم نقل وندب 22 مدير أمن و83 مدير إدارة عامة ومصلحة " أغلبهم من دفعات" 82، 83 من أجل تحديث الشغل الأمنى ودعمه بقيادات شابة، وتم تدعيم مديريات الأمن التى تتسم بمجابهة الإجراءات الإرهابية "خصوصا في شمال شبه جزيرة سيناء" بأعداد من الضباط المتميزين وظيفياً والمؤهلين تدريبياً فى ساحات المواجهات الطموح والمفرقعات، وتدعيم بضع الجهات النوعية وبصفة خصوصا قطاع المنافذ " أمن الموانئ، وميناء القاهرة عاصمة مصر الجوى " إضافة إلى الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار فى محيط السياسة العامة للدولة من أجل تقصي الأمان لضيوف جمهورية مصر العربية من السائحين دعماً لذلك القطاع الاقتصادى الحيوى.



رابعا: فى محيط التنمية والتمرين لعناصر الوزارة:

 تم وضع أطُر محددة لإعداد الخريجين الحديثين وضباط التفتيش الجنائى وقيادات الشغل الأمنى عن طريق وضع تدابير تدريبية متطورة تعتمد على أساليب ومناهج طموح وعملية جديدة عقب مدارسة الواقع الأمنى والاستفادة من الخبرات العملية، ودعمها بالجانب النظرى لإعداد أجيال حديثة من القيادات الوسطى والعليا قادرة على النفوذ فى الأجيال المقبلة وقيادتها فى مختلَف ساحات الشغل الأمنى.

وتم ترجمة هذا من خلال تسجيل الخريجين الحديثين بدورة تدريبية مكثفة مدتها "شهرين متصلين" قبل تسلمهم الشغل تستهدف تأهيلهم وتنمية مهاراتهم ومعلوماتهم القانونية والثقافية والسياسية وترسيخ وتعظيم نفيس المواطنة والانتماء والانضباط وتبصيرهم بطبيعة الفترة الجارية وأهمية التمرين العملى والتطبيقى لمجابهة الأخبار على المجال الطموح، وانتقاء أمثل المكونات للعمل فى ساحة التفتيش الجنائى وإلحاقهم ببرنامج تدريبى مكثف مدته شهرين بمعهد علوم المباحث والأدلة الجنائية لتأهيلهم للعمل بذلك الساحة استنادا للأساليب العلمية والفنية الجديدة.

وإعداد برامج علمية لتأهيل وتقدير القيادات المرشحة لشغل الوظائف القيادية عن طريق عدد من الحقائب التدريبية تستهدف تنمية المهارات القيادية وأهمها وضع التدابير الطموح ومواصلة تطبيقها والقدرة على اتخاذ المرسوم بما يحقق الاختيار الأفضل لشاغليها وضمان استمرار وتصعيد الكفاءات من بينهم، مع الاعتماد على الأساليب الرقمية والتفاعلية لتقييمهم دون تدخل من العنصر البشرى.
وجاء بحركة الداخلية، تعين اللواء محمود الديب - مساعد الوزير لقطاع غرب الدلتا واللواء طارق عطية مساعد الوزير لقطاع الوثائق واللواء أحمد المصرى- مساعد الوزير لقطاع المؤسسات واللواء صلاح الشاهد - مساعد الوزير رئيس قوات الأمن المركزى خالد حمدى مساعد الوزير لقطاع الإعلام والعلاقات، واللواء دكتور مصطفى شحاتة - مساعد الوزير لقطاع مصلحة السجون، واللواء نصير خليل - مساعد الوزير لقطاع الشئون المالية، واللواء علاء أبو حباجة- مساعد الوزير لقطاع الخدمات الطبية، واللواء عبد المطلب الدسوقى - مساعد الوزير لمنطقة سيناء .

وتم تعيين اللواء أحمد عمر - مساعد الوزير لقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، واللواء شعبان ذكى عبد التواب – مساعد الوزير لقطاع التفتيش والرقابة، واللواء طارق الأعصر مساعد الوزير لقطاع الأحوال المدنية، واللواء أحمد محمد مصطفى - مساعد الوزير لقطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء السيد الحبال - مساعد الوزير لقطاع قوات الأمن، واللواء هشام وهدان - مساعد الوزير لقطاع التدريب .

وشملت الحركة تعيين اللواء أحمد إبراهيم - مدير الإدارة العامة لأمانة وزارة الداخلية، واللواء إيهاب خيرت - مدير أمن دمياط، واللواء أحمد عبد الحميد الأنصارى - مدير أمن كفر الشيخ، واللواء أحمد محمد عثمان - مدير أمن المنوفية، واللواء أمجد عبد الفتاح - مدير أمن بورسعيد، واللواء علاء الدين عبد الفتاح - مدير أمن البحيرة، واللواء عمر محمد عبد العال - مدير أمن سوهاج .

وجاء بالحركة تعيين اللواء مصطفى محمود صلاح الدين - مدير أمن الأقصر، واللواء محمد توفيق الحمزاوى - مدير أمن القليوبية، واللواء عبد الرحمن شحاته - مدير أمن الوادى الجديد، واللواء علاء محمد أحمد - مدير أمن قنا، واللواء هشام محمود نصر - مدير أمن مطروح، واللواء حسام الدين كمال - مدير أمن البحر الأحمر .

وتم تعيين اللواء صبرى الجمال - مدير أمن جنوب سيناء، واللواء جمال مصطفى شكر - مدير أمن أسيوط، واللواء فتح الله حسنى على - مدير أمن أسوان، واللواء جرير مصطفى - مدير أمن بنى سويف، واللواء محمد على شحاته - مدير أمن الإسماعيلية، واللواء رضا سويلم - مدير أمن شمال سيناء، واللواء محمد محمود جاد - مدير أمن السويس .

Post A Comment:

0 comments: