أسهل طريقة لمعرفة الدجاج المسرطن بعد الذبح
أسهل طريقة لمعرفة الدجاج المسرطن بعد الذبح
 بعد ظهور مرض الدجاج المسرطن في مزارع تربية الدجاج الأبيض في محافظات الدقهلية والغربية والشرقية في مصر والتي تؤدي إلى موت الدجاجة عن عمر 80 يوما، حيث يقوم تجار الدجاج بالبدء في ذبح الدجاج للبيع عند وصول الدجاجة إلى سن 40 يوم وبذلك لن تستطيع معرفة ما إذا كانت الدجاجة مصابة بالسرطان Marek أم لا.

كيفية كشف الدجاج المسرطن بسرطان Marek

كما هو موضح في الصور يظهر على الدجاج المسرطن لون جلد الدجاجة أزرق هذا يدل على أنها عير سليمة وصابة بسرطان Marek،  كما أن هناك علامة أخرى يمكنك بها أن تكشف أن الدجاجة مصابة بمرض سرطان Marek  وهو أن يكون كبد الدجاجة اكبد من المعتاد وتورمات في أحشائها ويظهر عليه لون أصفر وأن له ملمس لزج بعض الشيء كما هو موضح في الصور.

كيفية التعامل مع الدجاج المصاب مرض سرطان Marek 

بمجرد وجود العلامات السابقة في الدجاجة أو أي علامة بها يجب أن تعدم الدجاجة المصابة على الفور ولا تقوم بطهيها على الإطلاق، لان هذا يسبب خطر كبير على صحة من يتناول هذا الدجاج هذا في حالة كشف الدجاج المسرطن بعد الذبح ومن الممكن معرفة الدجاجة المصابة قبل الذبح وذلك بالكشف عليها جيدا هذا ويجب أن لا تقوم بشراء إلا إذا كانت بصحة جيدة.
والجدير بالذكر أن أيضا أن ليس دجاج المزارع فقط أصبح يمثل خطورة على صحة الإنسان في جمهورية مصر العربية لكن السمك أيضا أصبح يمثل خطورة على صحة الإنسان حيث أصبح أصحاب مزارع السمك يقومون بإطعام الأسماك على الصرف الصحي والمبيدات الحشرية وغيرها من السموم لذلك يتوجب عليك عند شراء السمك أن تقوم بشراء السمك النيلي وليس سمك المزارع ومعرفة كيفية التفرقة بين السمك النيلي وسمك المزارع وذلك حفاظا على صحتك وصحة عائلتك.
ومن الأطعمة التي تسبب خطرا أيضا على صحة الإنسان هي الأطعمة المعلبة،واللحوم المصنعة أيضا تسبب مثل اللنشون والبولوبيف وغير ذلك وهذه الأطعمة قد كشفت الدراسات العلمية الحديثة أنها أطعمة تتسبب في الإصابة بمرض سرطان القولون وسرطان المعدة.

Post A Comment:

0 comments: